أعلنت الشرطة الفدرالية الألمانية أن أكثر من 11 ألف مهاجر غير شرعي دخلوا أراضي البلاد منذ بداية العام قادمين عبر أراضي بيلاروس وبولندا.

وأشارت الشرطة في بيان لها يوم الخميس إلى أنه حتى 29 ديسمبر تم تسجيل 11213 عملية دخول غير شرعية متعلقة ببيلاروس، لكن في الفترة الأخيرة تم رصد التوجه نحو الانخفاض.

وأضافت أن الحدود الألمانية البولندية لا تزال “منطقة طوارئ”.

ولفتت إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا الأراضي الألمانية في ديسمبر انخفض بشكل ملموس، وبلغ 521 شخصا مقارنة بـ5.3 ألف في أكتوبر و2.8 ألف شخص في نوفمبر الماضي.

يذكر أن آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط وإفريقيا وصلوا إلى بيلاروس من أجل عبور حدود الاتحاد الأوروبي والتوجه إلى ألمانيا عبر دول مثل بولندا وليتوانيا ولاتفيا هذا العام.

واتهمت الدول الأوروبية بيلاروس باستخدام المهاجرين “سلاحا” في “هجوم هجين” على الاتحاد الأوروبي في ظل فرض بروكسل عقوبات على مينسك في أعقاب عدم اعترافها بنتائج الانتخابات الرئاسية البيلاروسية التي فاز فيها الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

NOVOSTI

اترك رد