قالت وزارة الخارجية الإيطالية إن وزير الخارجية لويجي دي مايو أجرى محادثات هاتفية مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، والفرنسي جان إيف لودريان، حيث تمت مناقشة “الملف الروسي الأوكراني”

وجاء في بيان الخارجية: “خلال المحادثة مع الوزير بلينكن، أعرب الوزير الإيطالي عن ارتياحه للنهج المشترك لكلا البلدين تجاه هذه المشكلة في ضوء الأولوية المشتركة لإبقاء قناة الحوار مفتوحة مع موسكو، ولكن مع احترام مبادئ القيم الأوروبية والأطلسية”.

وأضاف البيان: “أكد دي مايو مجددا على أهمية استمرار الجهود لإطلاق عملية مفاوضات سياسية مع موسكو عقب اجتماع الأسبوع الماضي لمجلس روسيا وحلف شمال الأطلسي، وشدد على ضرورة ضمان التنسيق بين الحلفاء لهذه الغاية لتطوير استجابة موحدة ومتوازنة ومتناسبة”.

كما أشار دي مايو إلى أهمية التنسيق المستمر للمواقف بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن هذا الملف.

وفي محادثة هاتفية مع لودريان، أعرب وزير الخارجية الإيطالي عن “قلقه إزاء التطورات على الحدود بين روسيا وأوكرانيا في الأسابيع الأخيرة، وأعاد التأكيد على أمله في أن تواصل جميع الأطراف الجهود للترويج لحل دبلوماسي من خلال الالتزام في إطار عملية الحوار السياسي البناء”.

Novosti