أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أن سفينتها “جيو بارينتس” أنقذت 109 مهاجرين، معظمهم من الإريتريين، ونصفهم قاصرون، كانوا على متن قارب في منطقة بوسط البحر المتوسط.

وقالت المنظمة الإنسانية إنها استجابت لبلاغ من قبل مشروع Alarm Phone الإنساني التابع لمنظمة Watch The Med غير الحكومية، عن قارب يواجه مخاطر في منطقة وسط البحر المتوسط، وبعد ساعات من البحث، رصد طاقم السفينة القارب، مبينة أن نصف الناجين تقريبا من القصر الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما.

وأوضحت المنظمة غير الحكومية، أن أفراد طاقم سفينة الانقاذ المختصين، يعالجون عددا من ركاب القارب المصابين بانخفاض حرارة الجسم، لكن جميعهم بخير، مشيرة إلى أن المهاجرين أبلغوا رجال الإنقاذ إنهم انطلقوا من ليبيا وأمضوا الليل في عرض البحر.

وبينت أن سفينة “جيو بارينتس” كانت قد أنقذت يوم الأربعاء 87 شخصا آخرين، من بينهم طفلان صغيران للغاية وامرأتان، وبذلك يصل عدد المهاجرين الذين تحملهم السفينة على متنها إلى 196 شخصا.

المصدر: “آكي”