اندلعت اشتباكات مساء الجمعة بين مؤيدي المرشح اليميني المتطرف للرئاسة الفرنسية، إريك زمور، ومعارضيه في شوارع مدينة نيم، وفق ما نقلته صحيفة “لوباريزيان”.

ووقعت الاشتباكات بالقرب من حانة “لاغروند بورس”، أين كان حوالي 200 من أنصار المرشح الرئاسي المعادي للمهاجرين يعتزمون الاجتماع، قبل أن يتجمع في الجوار العشرات من معارضيه، وينتمي أغلبهم للحركات “المناهضة للفاشية”.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة تبادل الطرفين اللكمات والشتائم قبل تدخل رجال الشرطة.

وينافس زمور زعيمة حزب “التجمع الوطني” مارين لوبن على زعامة اليمين القومي الفرنسي، فيما أظهرت بعض استطلاعات الرأي السابقة أنه تجاوزها.

Le parisien +RT

اترك رد