دعت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين، رعاياها إلى تجنب السفر غير الضروري إلى أوكرانيا تزامنا مع اتهام موسكو لحلف “الناتو” بتصعيد التوتر بشأن الملف الأوكراني.

وأوصت وزارة الخارجية الفرنسية في إرشادات سفر مُحدثة صدرت عنها “بتأجيل السفر غير الضروري أو العاجل إلى أوكرانيا بقدر الإمكان”.

وكانت واشنطن طلبت من عائلات الدبلوماسيين الأمريكيين في العاصمة الأوكرانية كييف، مغادرة البلاد “بسبب التهديد المستمر بعمل عسكري روسي”، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس الأحد.

وتدعي السلطات في كييف والإدارة الأمريكية وحلفاؤها بإصرار أن روسيا تحشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب الحدود أوكرانيا “تمهيدا لشن عملية غزو جديدة” للأراضي الأوكرانية.

وأكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع “الناتو” شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.

AFP