زيد العظم – فرانس بالعربي
مشكلة روسيا ليست كما كنا أظن أو كما كان الروس أنفسهم يعرضونها، تلك المشكلة في خوف موسكو من انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي واستلام كييف لترسانة من الأسلحة الثقيلة تنصبها على حدود روسيا الغربية. مشكلة روسيا الحقيقية التي كشفت عنها العاصمة الفرنسية اليوم، باريس التي تحتضن اجتماع مجموعة النورماندي، تتلخص في اشتراط روسيا على أمريكا أن يعود حلف الناتو إلى ماقبل 1997، حتى تقلع روسيا عن فكرة اجتياح شرق أوكرانيا.

وماذا تعني عودة حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى ماقبل 1997؟
تعني بكل وضوح انسحاب كل من الدول التالية أسماؤهم من الحلف العسكري، وهم :
بولندا،المجر،التشيك،بلغاريا، إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا،ألبانيا، كرواتيا، الجبل الأسود.

أما عن امتناع ألمانيا مؤخرا عن تزويد كييف بمنظومة أسلحة ثقيلة نوعية تكفل تحقيق توازن مع عدوتها موسكو، لم ينظر إليها الروس سوى أنها استعراض تبادل أدوار.