بقلم زيد العظم

تبدأ واعتبارا من يوم الغد،الخميس 27 كانون الثاني جانفييه، مرحلة جمع التواقيع الانتخابية لمرشحي/ات الانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمع عقدها في شهر نيسان القادم.

فماهي هذه التواقيع الانتخابية وماهو أصلها القانوني؟ ومتى بدأت في الحياة السياسية الانتخابية في فرنسا؟

بعد دستور عام 1958، ذاك الدستور الذي نقل فرنسا من الجمهورية الرابعة إلى الجمهورية الخامسة، والذي عدّل نظامها السياسي من نظام برلماني إلى نظام شبه رئاسي، برغبة وتصميم من الجنرال ديغول،كان لابد من شروط دستورية قانونية جديدة لقبول ملف ترشح من سيرأس البلاد في ظل النظام الرئاسي الحديث في فرنسا.

في عام 1962 وضع الجنرال شارل ديغول رئيس الجمهورية الفرنسية آنذاك شرطا قانونيا على كل مرشح/ة لانتخابات الرئاسة، شرطا جديدا لم تكن دساتير الجمهوريات الفرنسية السابقة تنص عليه.

وبموجب هذا الشرط القانوني والذي سيصار تسميته منذ ذلك الحين وصاعدا “PARRAINAGE” أي الكفالة، يتوجب على كل مرشح/ة الحصول على مئة توقيع من الأعضاء المنتخبين في البلاد. والمقصود بالأعضاء المنتخبين في هذا السياق هم أعضاء المجالس المحليةو الإقليمية ونواب البرلمان الفرنسي.

الغاية من إلزام المرشح في جمع التواقيع، يعود للتثبت من مدى جدية المرشح وملائته الانتخابية والتمثيلية لدى ممثلي الشعب الفرنسي في المجالس المنتخبة.

في عام 1976 تم رفع الحد الأدنى للتواقيع الانتخابية من 100 توقيع إلى 500 توقيع. وبهذا التعديل أصبح المرشح لانتخابات الرئاسة الفرنسية ملزم بجمع 500 توقيع من أعضاء المجالس المنتخبة لتصديق ملف ترشحه لانتخابات الإليزيه.

الإجراءات القانونية:

-وفقا لقانون الانتخابات الفرنسي، لايحق لعضو المجلس المنتخب منح توقيع إلا لمرشح واحد.

-يرسل العضو المنتخب توقيعه إلى المجلس الدستوري الفرنسي، ضمن استمارة نموذجية يكتب بها عن كفالته للمرشح وتوقيعه على تلك الكفالة.

-يتولى المجلس الدستوري الفرنسي التثبت من التواقيع الانتخابية والتأكد من قانونيتها والبت بها.

-يحق لكل مرشح وافق المجلس الدستوري الفرنسي على قانونية التواقيع الانتخابية التي تكفل ملف ترشحه، الحصول على معونة الدولة الانتخابية والبالغة 200 ألف يورو.

-يوجد في فرنسا 42 ألف توقيع، أي أن هناك 42 ألف عضو منتخب (بلدي، إقليمي، نيابي)

-في الانتخابات الرئاسية الحالية 2022 تبدأ مهلة جمع التواقيع الانتخابية يوم غد 27 كانون الثاني وتنتهي في 4 من شهر آذار مارس.

One thought on “التواقيع الانتخابية لكفالة مرشح رئاسة فرنسا تبدأ من الغد فما هي؟”

اترك رد