أعلنت الوكالة الأوروبية للجوء أن طلبات اللجوء إلى الدول الـ27 في الاتحاد وسويسرا والنرويج، عادت إلى الارتفاع اعتبارا من نوفمبر 2021.

وذكرت الوكالة الأوروبية أن الطلبات وصلت إلى الرقم القياسي الأعلى الذي سجل في سبتمبر 2016.

ويبقى الأفغان والسوريون في طليعة طالبي اللجوء البالغ عددهم 71400، بارتفاع بنسبة 9 في المئة عن أكتوبر، وفق الوكالة التي أشارت إلى أن طلبات اللجوء بلغت 71930 في سبتمبر 2016.

ويبقى طالبو اللجوء من أفغانستان حيث سيطرت حركة طالبان على السلطة في منتصف أغسطس، في الطليعة (13 ألفا)، ويمثل القصر الذين لا يرافقهم ذووهم قرابة نصف طلبات الأفغان.

ويليهم السوريون الذين تشهد بلادهم نزاعا منذ العام 2011 (11500).

ويشكل العراقيون المجموعة الثالثة من طالبي اللجوء (4300، بزيادة 30 في المئة عن شهر أكتوبر)، وذلك نتيجة تدفق اللاجئين من العراق إلى بيلاروس مؤخرا.

كما ارتفع عدد طلبات الفنزويليين (3300) والباكستانيين (2800) والكولومبيين (2500).

وبلغت نسبة قبول الطلبات 40 في المئة في نوفمبر مقابل 41 في المئة في سبتمبر، النسبة الأعلى في 19 شهرا.

والنسبة الأكبر المستفيدة هي من الأفغان (92 في المئة) ثم السوريين (91 في المئة).

فرانس برس

اترك رد