أعلنت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية، فلورنس بارلي، تأييدها للحوار والحل الدبلوماسي للأزمة الأوكرانية، مشيرة إلى استعداد بلادها لنشر قوة عسكرية في رومانيا.

وقالت: “الحوار مستمر ونحن مقتنعون بأنه عبر الحوار ومن خلال القرارات الدبلوماسية والسياسية يجب حل هذا الصراع”.

وأضافت: “رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون مع قادة آخرين حشدوا القوى كلها للتهدئة”.

وأشارت إلى تصريح ماكرون بأن “فرنسا مستعدة إذا اتخذ حلف الناتو مثل هذا القرار، لنشر قوات عسكرية في رومانيا الدولة المجاورة لأوكرانيا”.

وأوضحت أن “هذه القضية ستناقش من قبل أعضاء الناتو في المستقبل القريب”.

المصدر: “إنترفاكس”