دعت عمدة ليل الفرنسية (شمال) مارتين أوبري، سكان المدينة إلى المشاركة في مظاهرة رافضة لزيارة مرشح الرئاسة اليميني المتطرف إريك زمور، الأسبوع القادم.

ويعتزم زمور، اليهودي من أصول جزائرية، زيارة المدينة في 5 شباط/فبراير القادم، من أجل تنظيم تجمع جماهيري في إطار حملته للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقالت أوبري في بيان لها السبت إنها غير مرتاحة بشأن تنظيم زمور للتجمع الجماهيري في ليل، وإنه لا يمكن التزام الصمت حيال ذلك.

عمدة ليل، وهي من التيار اليساري، طلبت من سكان المدينة المشاركة في مظاهرة لمنظمة “إس أو إس راسيزم” (SOS RACISME) المناهضة للتمييز.

وأكّدت أن خطاب زمور وأفعاله تقوض أسس الجمهورية التي يدافع عنها.

ويعرف المرشح اليميني المتطرف إريك زمور، بمعاداته للإسلام والمهاجرين في فرنسا.

وفي 17 يناير/ كانون الثاني الجاري، استخدم زمور عبارات مناهضة للأطفال المهاجرين، ليتعرض لغرامة مالية بقيمة 10 آلاف يورو.

وتستعد فرنسا لإجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 10 نيسان/أبريل القادم، وفي حال فشل المرشحون في تحقيق الأغلبية اللازمة للفوز بالمنصب، ستجري جولة ثانية في 24 أبريل لاختيار أحد المرشحين اللذين فازا بالمرتبين الأولى والثانية.

الأناضول

اترك رد