اتهم جوردان بارديلا رئيس حزب التجمع الوطني الفرنسي (يمين متطرف) الحزب الذي تنتمي إليه مارين لوبين، أنصار إريك زيمور بالخيانة والرشوة.

وفي لقاء له مع محطة BFM الفرنسية،رأى بارديلا (33 عام) بأن أنصار زيمور الجدد قد خانو مارين لوبين بانضمامهم في تأييد إريك زيمور وتخليهم عن حزب مارين لوبين.

وقال بارديلا بأن ترشح زيمور ليس له هدف سوى شق صف اليمين المتطرف وإتاحة الفرصة لمرشحة اليمين فاليري بيكريس لتتمكن من التأهل للدور الثاني ومنافسة الرئيس ماكرون بعد إقصاء مارين لوبين من الدور الأول بسبب التشت الذي يسببه إريك زيمور.

وأشار بارديلا منتقدا إلى مايقوم به الفريق الانتخابي لإريك زيمور في دفعه لرشاوي لأنصار لوبين للتخلي عنها والالتحاق بمعسكر زيمور.

وفي ذات الشأن الانتخابي، تحتل مارين لوبين المركز الثاني بعد الرئيس ماكرون بحسب آخر استطلاع للرأي، بعد حصولها على 17% من تخمينات المستطلعين فيما يحتل زيمور المركز الرابع بعد مرشحة اليمين التقليدي فاليري بيكريس.

فرانس بالعربي

اترك رد