اعتدى مجهولون على متجر يملكه مسلم في مدينة بون انكونتر جنوب غربي فرنسا.

وذكرت صحيفة ” لا ديبيش” الفرنسية، أن المعتدين قاموا بإضرام النار في المتجر، ورسم الصليب المعكوف على جدرانه، في إشارة إلى رمز النازية.

وأضافت أن النيران طالت جميع ما بداخل المتجر.

وأعلنت شرطة المدينة، فتح تحقيق حول الحادثة، فيما لم يتم إلقاء القبض بعد على منفذي الاعتداء.

وفي معرض تعليقها على الأمر، انتقدت ماتيلد بانوت، النائبة في البرلمان عن حركة “فرنسا التي لا تنحني”، الاعتداء.

وأضافت في تغريدة لها عبر تويتر، أن بعض الجهات الإعلامية والسياسية تنشر الكراهية ضد المسلمين في فرنسا.

بدوره، دعا توماس بورتاس، الكاتب والسياسي الفرنسي، إلى ضرورة معاقبة منفذي الاعتداء، لافتاً إلى ما تؤول إليه أفكار اليمين المتطرف.

الأناضول

اترك رد