ذكرت وسائل إعلام فرنسية أنه يجري التحقيق مع أم في جريمة قتل ابنها البالغ 10 سنوات، حيث تم العثور على جثته في حقيبة بصندوق للقمامة في منطقة باريس الكبرى.

وذكرت محطة “فرانس إنفو” الإذاعية نقلا عن مكتب المدعى العام المحلي أنه تم احتجاز الأم وتم العثور على جثة الطفل يوم الخميس على بعد حوالي 100 متر من منزل الأسرة، وظهرت على جثته عدة طعنات.

وكان الأب قد أبلغ عن اختفاء زوجته والصبي بعد عودتهما إلى المنزل مساء الأربعاء، عندما لم يكن أي منهما في المنزل في قرية فيريريس إن بري.

ووفقا للأقارب، فإن المرأة البالغة 33 عاما مختلة عقليا

فرانس انفو

اترك رد