نيويورك – أعلن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة عن عقد اجتماع اليوم لمناقشة تطورات الوضع في أوكرانيا.

وبهذا الشأن، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن “هذا ليس وقت الجلوس والانتظار. نحن الآن بحاجة إلى صب الاهتمام كاملاً من جانب المجلس”، كما “نتطلع إلى اجراء مناقشة مباشرة وهادفة”.

وذكّرت السفيرة بأن “الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون، حذروا مرارًا وتكرارًا من غزو وشيك لأوكرانيا من قبل روسيا”، وهم “يطالبون بسحب نحو 100 ألف جندي روسي من على الحدود”. هذا وتتوقع الولايات المتحدة اليوم موقفًا متماسكًا من جانب المجتمع الدولي ضد روسيا.

آكي الإيطالية