قالت مصالح الدرك الوطني في الجزائر إن فرقة حماية الأحداث قامت باعتقال 5 أشخاص في ولاية تيبازة متهمين بقضية اغتصاب فتاة قاصر وتحريضها على الفسق، عقب توفيرهم مكان لممارسة الرذيلة.

وبحسب بيان لمصالح الدرك، اليوم الخميس، تعود حيثيات القضية إلى تقدم شخص في العقد الرابع من العمر ببلاغ عن اختفاء ابنته البالغة من العمر 17 سنة من المنزل العائلي.

على إثر ذلك، قامت فرقة حماية الأحداث للدرك الوطني بتيبازة، بنشر الأبحاث وتفعيل مخطط الإختفاء والقيام بدوريات بحث عن المعنية، ليتم العثور عليها في مدينة بئر توتة بالجزائر العاصمة، أين تم تهيأتها نفسيا من طرف أعوان الوساطة الإجتماعية بالفرقة، ثم عرضها على الطبيب الشرعي الذي أكد تعرضها للاعتداء الجنسي.

كما قامت مصالح الدرك بوضع خطة محكمة وتفعيل عنصر الاستعلام، واستغلال الرقم الهاتفي للضحية، ليتم التعرف والتوصل إلى المشتبه فيهم الخمسة وتوقيفهم. في انتظار تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة.

وكانت فرقة حماية الأحداث للدرك الوطني بتيبازة قد عالجت الشهر الفارط قضية مماثلة، أين تمكنت من الإطاحة بشبكة إجرامية متكونة من 4 أشخاص، عن تهم احتجاز قاصر وممارسة الفعل المخل بالحياء بالعنف، وتسليم مؤثرات عقلية لقاصر وتوفير محل لممارسة الفسق.

المصدر: النهار

اترك رد