أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، أن العملية التي نفذتها القوات الخاصة في شمال غرب سوريا، استهدفت زعيم تنظيم “داعش” أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.

وقال بايدن في بيان نشره البيت الأبيض عبر موقع الإلكتروني: “بتوجيهات صادرة عني، نفذت القوات العسكرية الأمريكية في شمال غرب سوريا بنجاح عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفائنا ولجعل العالم مكانا أكثر أمانا”.

وأعلن أنه “بفضل مهارة وشجاعة قواتنا المسلحة، تم إقصاء أبو إبراهيم الهاشمي القريشي، زعيم داعش، من ساحة المعركة”، مؤكدا عدم سقوط أي ضحايا أمريكيين في العملية.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق اليوم الخميس، بأن “موقع الغارة المبلغ عنه هو مبنى يقع على بعد حوالي 15 ميلا من قرية باريشا في سوريا حيث قتل زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي في أكتوبر 2019 في غارة نفذتها الولايات المتحدة”.

وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية، نقلا عن مصادر محلية، بأن 13 شخصا منهم ستة أطفال وثلاث نساء، لقوا مصرعهم جراء تنفيذ مروحيات أمريكية إنزالا لمجموعة من عناصر القوات الخاصة في منطقة أطمة الواقعة في ريف إدلب الشمالي، عند مقربة من الحدود التركية ومعبر دير بلوط الفاصل بين إدلب ومنطقة عفرين.

RT