آكي الإيطالية

بيزا – كشفت دراسة أجريت في إيطاليا، أن الأشخاص المعرضين لخطر الفقر للغذاء أو انعدام الأمن الغذائي يشكلون نسبة 22.3٪ من إجمالي السكان.

هذا ما أظهرته دراسة نُشرت في مجلة “بحوث المؤشرات الاجتماعية”، تحمل توقيع ستيفانو ماركيتي من جامعة بيزا ولوكا سيكوندي من جامعة توشا، استنادا إلى مسح للمعهد الوطني للإحصاء (إستات) حول إنفاق الأسر الإيطالية لعام 2017.

وأشارت المعطيات إلى أن “هذا المعدل يتباين إقليمياً في مقاطعات وسط البلاد، بين 14.6٪ في أومبريا، إلى 29.6٪ في أبروتسو، و18.7٪ في توسكانا”، مع “مستويات عالية من عدم المساواة وبشكل خاص فيما يتعلق بالخضروات واللحوم والأسماك”.

وأكد ماركيتي، وهو أستاذ الإحصاء بقسم الاقتصاد والإدارة في جامعة بيزا، أن “المسح لا يتعلق بالفقر المدقع، أي استحالة شراء سلة ما من السلع الغذائية”، بل “بالفقر النسبي، أي لأولئك الذين لديهم قدرة إنفاق على الغذاء أقل من حد متوسط معين، يبلغ في إيطاليا حوالي 162 يورو للفرد”، وهو “رقم يختلف من منطقة إلى أخرى ويمكن إعادة ضبطه في حالة الأسر الكبيرة”.

وذكرت الدراسة، أن “الباحثين أجروا إلى جانب هذا المؤشر، تقديرًا لانعدام الأمن الغذائي بالنسبة للإيطاليين عامة أيضًا”، وهي “حالة تحدث عندما تتجاوز حصة الإنفاق الغذائي 40٪ من إجمالي الإنفاق”.

وأظهر التحليل أن “هذه الحالة تشمل 3.6٪ من السكان في البلاد”، أي “حوالي 2 مليون شخص، بحد أقصى في كالابريا (جنوب)، بنسبة 9.7٪، مقابل حد أدنى في فينيتو (شمال) بنسبة 0.9٪، مرورا بفريولي (شمال) مع 1.2٪ وتوسكانا (وسط) بنسبة 1.5٪”.

آكي الإيطالية