آكي الإيطالية

بروكسل – قالت مفوضة أوروبية إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “أظهر قيادة قوية، خاصة فيما يتعلق بقضايا منطقة التأشيرة الموحدة (شنغن) والهجرة”.

وفي تصريحات على هامش اجتماع مجلس الشؤون الداخلية غير الرسمي الذي نظمته الرئاسة الفرنسية في مدينة ليل شمال فرنسا، الخميس، أضافت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية والهجرة إيلفا يوهانسون: “أعتقد أن هناك نهجًا واقعيًا لإحراز تقدم حقيقي بشأن ميثاق الهجرة، لكنني أرحب بشدة باقتراح الرئيس ماكرون تشكيل مجلس للشنغن”.

وأشارت المفوضة، إلى أن “هناك حاجة حقًا لتعزيز الحوكمة السياسية في منطقة شنغن، والتي ينبغي أن تتماشى بالضبط مع ما اقترحناه العام الماضي”، مبينةً أن “إحدى المقترحات المميزة للرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي تتمثل بإنشاء آلية إدارية واستشارية دائمة لوزراء منطقة شنغن وفقًا لنموذج مجموعة اليورو الخاص بمنطقة اليورو”.

يشار إلى أن منطقة شنغن تشمل 22 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي و4 دول من خارجه.

آكي الإيطالية