أعلنت الرئاسة الفرنسية (الإليزيه)، الجمعة، أن الرئيس إيمانويل ماكرون، سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين المقبل في موسكو، ثم نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الثلاثاء في كييف.

وتأتي تلك اللقاءات في إطار مساعي دبلوماسية من الرئيس الفرنسي لتهدئة الأزمة بين البلدين.

وذكر بيان صادر عن الإليزيه أن اللقاءين سيعقدان “على انفراد” لكن “بالتنسيق مع الشركاء الأوروبيين”.

وفي هذا السياق، ذكرت الرئاسة الفرنسية بأن ماكرون ومستشاريه عقدوا مشاورات مع عدد من نظرائهم الأوروبيين خلال الأيام الماضية.

وأجرى ماكرون، الخميس، محادثات مع كل من بوتين وزيلينسكي.

وأعلن الكرملين أن بوتين وماكرون بحثا بصورة خاصة “الضمانات الأمنية” التي تطالب بها موسكو خلال مكالمتهما الهاتفية الثالثة هذا الأسبوع حول هذا الموضوع، مشيراً إلى حوار “بناء”.

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة، اتهامات إلى روسيا بحشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، وهددت واشنطن بفرض عقوبات على موسكو إذا شنت هجوما على أوكرانيا.

وترفض روسيا الاتهامات بشأن تحركات قواتها داخل أراضيها وتنفي وجود أي خطط عدوانية لديها تجاه أوكرانيا.

الأناضول