بروكسل- آكي الإيطالية :::

وصفت المفوضية الاوروبية بـ”القرار غير المقبول ويفتقر إلى أي تبرير” منع السلطات الروسية هيئة الخدمة العامة الألمانية (دويتشه فيله) من البث في روسيا، وإلغاء اعتماد موظفيها واقتراح النظر في تصنيفها كـ “وكيل أجنبي” وإغلاق مكتبها في موسكو.

ورأى الجهاز التنفيذي الاوروبي، في بيان للمتحدث باسم خدمة العمل الخارجي، بيتر ستانو، أن “قرار المنظم الألماني بمنع محطة البث الروسية الحكومية (RT-DE) الناطقة بالألمانية من العمل في البلاد بسبب عدم وجود ترخيص صالح لا علاقة له تمامًا بعمل دويتشه فيله في روسيا”.

واشار ستانو إلى أن “رد فعل السلطات الروسية يوضح للأسف مرة أخرى انتهاكاتها المستمرة لحرية الإعلام وتجاهل استقلالية وسائل الإعلام”. وقال “إننا نقف متضامنين مع دويتشه فيله وموظفيها في روسيا وسنواصل متابعة الوضع”، كما “نتوقع أن تتمتع دويتشه فيله بإمكانية الوصول الكامل والعادل إلى خطوات قانونية من أجل تحدي هذا القرار غير المبرر”.

اترك رد