#الأزمة_الروسية_الأوكرانية

أعلن رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، أن بلاده ستبدأ الأسبوع المقبل عمليات توريد الأسلحة إلى أوكرانيا.

وقال مورافيتسكي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة: “سنسلم أوكرانيا أسلحة دفاعية بما يشمل عشرات الآلاف من القذائف المدفعية إضافة إلى قذائف هاون وقاذفات قنابل”.

وأوضح رئيس الوزراء البولندي أنه في الأسبوع المقبل ستنطلق أول شحنة من الأسلحة من بلاده إلى أوكرانيا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تدعي فيه السلطات في كييف والإدارة الأمريكية وحلفاؤها بإصرار بأن روسيا تحشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب الحدود أوكرانيا “تمهيدا لشن عملية غزو جديدة” للأراضي الأوكرانية.

وأكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات يتمثل في تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع الناتو شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.

المصدر: وكالات

اترك رد