ذكر فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، من المخطط أن يزور تركيا في شهر مارس في إطار جهود تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال أوقطاي، في تصريح لقناة “A Haber” اليوم الجمعة: “باشينيان سيقوم بزيارة إلى تركيا في مارس وسيشارك في منتدى دبلوماسي بأنطاليا”.

وأوضح: “على الرغم من أنه يتم اعتبار تحرير قره باغ مؤخرا والعملية التي ندعمها كحرب، إلا أنهما مفتاح للسلام بالحقيقة. تم تعيين مبعوثين خاصين وتوجيه رسائل إيجابية متبادلة، نحن نريد تسارعا لهذه العملية”.

وسبق أن قال باشينيان، يوم 24 يناير، إن أرمينيا قد تقبل دعوة تركيا للمشاركة في منتدى أنطاليا الذي سينعقد من 11 إلى 13 مارس، في حال استمرارا الديناميكية الحالية في المفاوضات بين الطرفين.

وتم توجيه الدعوة من وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إلى نظيره الأرميني، ارارات ميرزويان.

ولا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين تركيا وأرمينيا وتم إغلاق الحدود بينهما منذ العام 1993، وثمة توتر مستمر يعود إلى أسباب عدة بينها دعم أنقرة لموقف باكو في نزاع قره باغ وقضية إبادة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية عام 1915.

وفي ديسمبر 2021 أعلنت تركيا إطلاق مبادرة لتطبيع العلاقات بينهما ببدء تعيين مبعوثين خاصين وفتح رحلات طيران عارضة.

اترك رد