AFP

أعلن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبيرغ أنه بحث هاتفيا اليوم السبت الوضع على حدود أوكرانيا مع رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون قبل زيارة الأخير إلى روسيا.

وذكر الأمين العام للحلف عبر صفحته على “تويتر” أنه ناقش مع ماكرون “نشر القوات الروسية في أراضي أوكرانيا وفي محيطها”، مضيفا أنه يرحب بتمسك ماكرون الشخصي بموقف الناتو المزدوج إزاء روسيا المبني على الحوار والردع”.

وأضاف الأمين العام أن “وحدة الناتو في هذه اللحظة الحرجة لها أهمية حيوية”.

ومن جهته، أفاد قصر الإليزيه بأن ماكرون أشار أثناء مكالمته مع ستولتنبيرغ إلى ضرورة “مواصلة الجهود لخفض التوتر في المنطقة عبر حوار”، إضافة إلى أهمية التقيد بـ “المبادئ الأساسية للأمن الأوروبي وسيادة الدول.

وكان غابرييل أتال، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية قال سابقا إن الرئيس ماكرون سيزور موسكو في 7 فبراير ثم كييف في 8 فبراير ضمن جهود باريس الرامية إلى وقف التصعيد حول أوكرانيا.

وناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي هذا الموضوع أثناء ثلاث مكالمات هاتفية في 28 و31 يناير، وكذلك في 3 فبراير.

Tass

اترك رد