أثارت الفنانة المصرية بسمة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بتصريحاتها حول الرضاعة الطبيعية.

وقالت بسمة خلال لقائها ببرنامج “الستات”، عبر فضائية “النهار”: “أرفض الرضاعة. لأني لست بقرة. ولا أمارس دور البقرة في حياة أحد”.

وأشارت بسمة إلى أنها أرضعت ابنتها نادية طبيعيا لمدة عامين. ولكن ليس كل ساعتين أو 4 أو 6 ساعات كما هو مطلوب، ولكن وقتما كانت تريد.

وأضافت: “كنت أرفض أن ينام طفلي جنبي.. أنا بتقلب ونومي ثقيل”. وواصلت: “عندما عدت من المستشفى يوم الولادة كان سرير طفلتي جاهز حتى تنام لوحدها”، مؤكدة على أن الأمومة غيرتها تماما.

كما تحدثت بسمة عن تجربتها مع اكتئاب ما بعد الولادة، وقالت: “في أول يومين بعد الولادة كانوا بيجروا ورايا يقولولي رضعي البنت علشان جعانة وأنا كنت رافضة.. أنا حبيت بنتي نادية من اللحظة الأولى. بس ما كنتش عارفة إزاي أتحكم فيها”.

وأوضحت الفنانة المصرية أن العامل الحاسم في ارتباطها بطفلتها تمثل في قضائهما فترة طويلة سويا.

المصدر: النهار

اترك رد