أعلن المستشار الألماني، أولاف شولتس، أن بلاده مستعدة لإرسال قوات إضافية إلى دول البلطيق على خلفية التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

وقال شولتس، في مقابلة مع شبكة “ART” الألمانية، اليوم الأحد إن السلطات في برلين “مستعدة للقيام بكل ما هو ضروري لتعزيز” وجود ألمانيا في عمليات حلف شمال الأطلسي في دول البلطيق.

وردا على سؤال عن إمكان الاتفاق على تعزيزات في اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف الأطلسي منتصف فبراير، قال شولتش “نحن مستعدون لاتخاذ قرار”.

وتقود ألمانيا عملية حلف شمال الأطلسي في ليتوانيا حيث تنشر نحو 500 عسكري.

بدورها، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، في وقت سابق في مقابلة مع مجموعة “فونك” الإعلامية إن ألمانيا مستعدة لتعزيز وجودها في ليتوانيا.

وصرحت لامبرخت: “من حيث المبدأ، القوات… متاحة للتعزيزات، ونجري الآن محادثات مع ليتوانيا لتحديد ما سيكون مفيدا”.


المصدر: “فرانس برس”

اترك رد