بحث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، مع نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، الملف الأوكراني، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية الأميركية في بيان، اليوم الاثنين.

وجاء في البيان أن “الوزير أنتوني بلينكن بحث اليوم مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان الجهود المستمرة التي يبذلها حلفاء الناتو وشركاء الاتحاد الأوروبي وأعضاء مجموعة الدول السبع والشركاء الآخرون لمواجهة التعزيز العسكري الروسي المستمر بالقرب من حدود أوكرانيا، وأهمية الاستمرار في دعم السيادة”.

وتتهم العواصم الغربية وكييف، روسيا بحشد قوات على الحدود مع أوكرانيا، استعدادا لمهاجمتها؛ الأمر الذي تنفيه موسكو جملة وتفصيلا، وتدعو إلى وقف هذا التصعيد غير المبرر.

وتعتبر روسيا أن هذه الاتهامات، تأتي في سياق الذرائع، التي تقودها الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، لزيادة الحضور العسكري في أوروبا الشرقية، وتوسيع حلف “الناتو” شرقا، باتجاه الحدود الروسية، ما يشكل تهديدا للأمن القومي الروسي.

المصدر: وكالات

اترك رد