أعرب مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل عن “قلقه”، غداة قرار الرئيس التونسي قيس سعيد حل المجلس الأعلى للقضاء، مشددا على “أهمية استقلال القضاء”.

وقالت نبيلة مصرالي المتحدثة باسم بوريل، اليوم الاثنين، “إننا نتابع بقلق تطور الوضع في تونس، بما في ذلك ما أعلنه رئيس الجمهورية أخيرا لجهة حل المجلس الأعلى للقضاء”.

وأضافت “مع كامل احترامنا لسيادة الشعب التونسي، نذكر مجددا بأهمية الفصل بين السلطات واستقلال القضاء باعتبارهما عنصرين أساسيين لديموقراطية البلاد واستقرارها وازدهارها”.

وحذرت مصرالي من أن “إصلاحات جوهرية مماثلة، مهما كانت مهمة وضرورية، يجب أن تكون نتيجة لعملية شاملة وشفافة”.

وكان سعيد أعلن الأحد حل المجلس الأعلى للقضاء، معتبرا أن هذه الهيئة القضائية العليا تخدم أطرافا معينة بعيدا عن الصالح العام.

المصدر: “أ ف ب”

اترك رد