قال محامي وزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان، إن القضاء منح موكله إفراجا مشروطا، ومن المتوقع أن يغادر السجن يوم الأربعاء.

وأضاف المحامي فيليب بوشيه الغوزي، أن القاضي منح الإذن بالإفراج عن غيان، اعتبارا من الأربعاء.

وكان الادعاء الفرنسي قد قرر اعتقال غيان لإخفاقه في دفع غرامة قدرها 75 ألف يورو، بالإضافة إلى تعويضات قدرها 210 آلاف يورو، بعد ثبوت تورطه في قضية فساد مالي.

وفي يناير، قال محامي غيان إن موكله قد “دفع بالكامل” ديونه للخزانة العامة من خلال قروض منحها أقاربه، وأنه في السجن “يمكن أن تتدهور حالته الصحية”.

وحكم على كلود غيان في يناير 2017، عند الاستئناف، في قضية المكافآت النقدية من وزارة الداخلية، بتهمة التواطؤ في اختلاس الأموال العامة والإخفاء، بالسجن لمدة عامين، بما في ذلك سنة واحدة مع وقف التنفيذ.

المصدر: LE FIGARO