روما – أعرب وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني عن الاقتناع بأن “العلاقات عبر الأطلسي هي حجر الزاوية للأمن والسلام في أوروبا”، وأن “أولئك الذين يسعون لتحقيق هدف تقسيمنا، لن يصابوا إلا بخيبة الأمل”.

وفي جلسة استماع أمام لجنتي الخارجية والدفاع المشتركتين بمجلسي النواب والشيوخ، الثلاثاء بشأن الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، قال الوزير غويريني: “لقد أكدت إيطاليا بالفعل استعدادها لتقديم مساهمتها، إذا قرر الناتو القيام بذلك”.

وأوضح القيادي في الحزب الديمقراطي أن استعدادنا يأتي “أولاً وقبل كل شيء، تأكيداً لمركزية مبدأ التضامن في العلاقة بين الحلفاء، أعضاء منظمة كانت، قبل أن تكون تحالفًا عسكريًا، رابطة تاريخية، بل أنها فوق كل شيء، قواسم مشتركة من القيم”.

آكي الإيطالية

اترك رد