زيد العظم – فرانس بالعربي

رأى رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق إدوارد فيليب، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحرص كثيرا على مصالح القارة الأوروبية ويجعلها في مقدمة أولوياته.

وقال فيليب في تصريحات لمحطة فرانس 5 بأن ماكرون لا يأبه بمصالحه الانتخابية كثيرا،رغم أن فرنسا على أعتاب انتخابات رئاسية، ومدى تأثر تلك المصالح الانتخابية للرئيس ماكرون في وساطة الأخير بين أوكرانيا وبين روسيا.

وأشار فيليب إلى أهمية مايقوم به ماكرون، رئيس الدولة التي ترأس الاتحاد الأوروبي، إذ جعل ماكرون مهمة خفض التصعيد على حدود أوكرانيا الشرقية والحؤول دون حدوث اجتياح عسكري روسي، مهمته الأولى رغم بعض الإنعاكاسات السلبية على مشواره الانتخابي في حال فشل وساطة ماكرون.

واليوم زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كل من كييف وبرلين والتقى الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي ثم بالمستشار الألماني أولاف شولتس لوضعهم في جو المباحثات التي أجراها يوم أمس في العاصمة الروسية موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويؤكد ماكرون على اتفاقية مينسك كمرجعية لتهدئة الأجواء على الحدود الأوكرانية الروسية وسط مخاوف أوروبية من اندلاع حرب بين الدولتين.

وكشف اليوم مسؤول إيطالي عسكري بأن الجيش الروسي حشد أكثر من 50 ألف جندي روسي على حدود روسيا الغربية وتم وضعهم على أهبة الاستعداد.

فرانس بالعربي

اترك رد