ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تحدث اليوم الأربعاء هاتفيا مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول زيارتيه الأخيرتين إلى روسيا وأوكرانيا على خلفية التوتر بينهما.

وقال البيت الأبيض، في بيان مقتضب: “لقد بحثا اللقاءات التي أجراها مؤخرا الرئيس ماكرون في روسيا وأوكرانيا”.

وأضاف البيان: “كما ناقشا الجهود الدبلوماسية وجهود الردع التي يجري بذلها بتنسيق وثيق مع حلفائنا وشركائنا ردا على مواصلة روسيا زيادة قوتها العسكرية على حدود أوكرانيا”.

والتقى ماكرون، الاثنين الماضي، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو، ومن ثم أجرى محادثات مع نظيره الأوكراني، فلاديمير زيلنسكي، الثلاثاء في كييف.

وقال ماكرون إنه تلقى تعهدا من بوتين بعدم حصول “تصعيد”، وأكدت باريس أن الزيارة أتاحت إحراز “تقدم” لتهدئة الوضع.

وأكدت أوكرانيا الأربعاء أن هناك “فرصا حقيقية” لخفض حدة التوتر على حدودها مع روسيا.

Rt

اترك رد