آكي الإيطالية

روما – أعرب دبلوماسي ألماني عن الاقتناع بأن من الصواب تسليح أوكرانيا لتمكينها من الدفاع عن نفسها.

هذا ما جاء على لسان كريستوف هيوسغين، المستشار الدبلوماسي لأنجيلا ميركل منذ عام 2005 حتى 2017، السفير الألماني لدى الأمم المتحدة حتى الصيف الماضي، والذي سيتولى رئاسة مؤتمر ميونيخ، اعتباراً من آذار/مارس المقبل، وهو أهم منتدى أمني في العالم.

وقال هيوسغين في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الإيطالية الأربعاء، إن “هناك البعض في ألمانيا لا يزالون لا يفهمون ما أصبحت عليه روسيا ويعتقدون أننا يجب أن نكون دائمًا مع موسكو لأسباب تاريخية، قبول ضم شبه جزيرة القرم، التدخل في سورية وما إلى ذلك”، لكن “ما يفعله بوتين في العالم يظهر أن روسيا التي عرفناها في بداية القرن لم يعد لها وجود”.

ورأى الدبلوماسي أن “خط غاز (نورث ستريم2) كان خطأً”، فقد “دفع بعض قادة الديمقراطية الاشتراكية مثل غيرارد شرويدر وسيغمار غابرييل إلى التصويت لصالحه. وهو الآن موجود. لكن حتى الرئيس الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي، لارس كلينغبيل، قال بوضوح أن كل شيء مطروح على الطاولة عندما يتعلق الأمر بالحديث عن عقوبات محتملة، بما في ذلك قطع خط انابيب الغاز”.

وأعرب هيوسغين عن تأييده “لإمداد أوكرانيا بأسلحة دفاعية، وهو ما تعارضه الحكومة الألمانية”، موضحاً: “أعتقد أنه بعد 75 عامًا من نهاية الحرب، يمكننا دائما الرجوع إلى تاريخنا. يجب أن نحافظ على إحياء ذكرى الهولوكوست والجرائم المروعة التي ارتكبت باسم ألمانيا. لكن لا يمكننا الاستمرار بالقول إنه لأسباب تاريخية لا يمكننا إرسال أسلحة إلى أي شخص، ولا يمكننا الاختباء وراء المبادئ”.

وخلص مستشار ميركل السابق إلى القول: “أولا: لقد قمنا بذلك بالفعل، فنحن نزود إسرائيل بأفضل غواصاتنا والأكراد في العراق بالأسلحة المضادة للدبابات ضد تنظيم (داعش). ثانياً، في أوكرانيا على وجه التحديد حيث قتلت ألمانيا النازية مئات آلاف الناس، لدينا التزام أخلاقي بإرسال أسلحة للسماح للأوكرانيين بالدفاع عن أنفسهم ضد الغزو الأجنبي”.

آكي الإيطالية