قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن “على روسيا ألا تقلل من أهمية وحدة الأوروبيين وتضامنهم”، مع استمرار الجهود الدبلوماسية المكثفة لاحتواء الأزمة الأوكرانية.

وقال بعد مشاورات أجراها مع قادة دول البلطيق الثلاث في برلين: في هذا الوضع الدقيق بالنسبة لنا جميعا، على روسيا إلا تقلل من أهمية وحدتنا وتصميمنا بصفتنا شركاء في الاتحاد الأوروبي وحلفاء في الناتو. نتعامل بجدية كبيرة مع القلق الذي تبديه لاتفيا ولتوانيا وإستونيا.

وأضاف أن “الأمر يتعلق بتجنب الحرب في أوروبا، علما أننا لا نزال نعطي الأولوية للقنوات الدبلوماسية لنزع فتيل التصعيد”.

واعتبر أن “العدوان العسكري الجديد لروسيا على أوكرانيا ستكون له تداعيات سياسية واقتصادية واستراتيجية خطيرة على موسكو”.

من جهته، أشاد رئيس وزراء لاتفيا ارتورس كريسانيس كارينس بـ”الوعد الألماني” بإرسال مزيد من القوات قريبا إلى ليتوانيا المجاورة “لتعزيز الأمن الإقليمي”.

واستقبل شولتس أمس الأربعاء الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والبولندي أندريه دودا، قادما من واشنطن حيث التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن.

كما سيتوجه شولتس إلى موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد أن يعرّج على كييف.

المصدر: “أ ف ب”