أعلن رضا الرداوي عضو هيئة الدفاع عن السياسين الراحلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أن الحرس الوطني أبلغ الهيئة بفتح تحقيق ضد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بتهمة “الخيانة والتجسس”.

وقال الردادي في كلمة له خلال وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الأعلى للقضاء إن “الشكاية التي تقدمت بها هيئة الدفاع للمحكمة العسكرية ضد الغنوشي تتعلق بالخيانة والتجسس”.

وتابع أنه “وفقا لبرنامج التحركات للتصدي للاخطبوط القضائي المتورط في التغطية على الإرهابيين، تم أيضا إعلام الهيئة، بإحالة الجانب المالي من الشكاية على الإدارة الفرعية للقضايا الاقتصادية”.

وأضاف الرداوي أنه “سيتم سماع الغنوشي كمشتكى به بخصوص الأموال التي كانت تدفع له من الديوان الأميري بقطر والتي ثبتت بالكشوفات الموجودة والتي عملت هيئة الدفاع على التثبت من صحتها”.

وأوضح الرداوي أنه “تم تقسيم القضايا بين الحرس الوطني وبين الإدارة الفرعية للقضايا الاقتصادية باعتبار أن قضايا غسل الأموال من اختصاص المحكمة الابتدائية بتونس، في حين ترجع قضايا الخيانة والتجسس للمحكمة العسكرية”.

وقد كشفت هيئة الدفاع في قضية شكري بلعيد ومحمد البراهمي، عن وجود معطيات “تثبت تورط الغنوشي في قضايا تتعلق بغسل الأموال، فضلا عن تهمة التخابر مع جهات أجنبية والتجسس على السياسيين وعلى المسؤولين في الدولة”.

المصدر: بوابة إفريقيا الإخبارية

اترك رد