صرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن “هستيريا البيت الأبيض حول أوكرانيا لها دلالتها”، وأن “الأنجلوساكسونيين يريدون الحرب مهما كان الثمن”.

وقالت زاخاروفا في حديث لوكالة “نوفوستي”، يوم الجمعة إن “هستيريا البيت الأبيض لها دلالتها أكثر من أي وقت مضى، وأن الأنجلوساكسونيين يريدون الحرب مهما كان الثمن، والاستفزازات والتضليل والتهديدات هي الوسيلة المفضلة لهم لحل قضاياهم”.

وأضافت أن “الآلة العسكرية السياسية الأمريكية جاهزة لحصد الأرواح من جديد. والعالم كله يتابع كيف تكشف عن نفسها العسكرة والمطامع الإمبريالية”.

وجاء ذلك تعليقا على قرار الولايات المتحدة إرسال 3 آلاف عسكري إضافيين إلى بولندا على خلفية التوترات حول أوكرانيا، وكذلك على تصريحات مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جيك ساليفان، الذي قال إن واشنطن ترى دلائل على تصعيد الأزمة حول أوكرانيا وأن روسيا قد تهاجمها في الأيام المقبلة.

المصدر: نوفوستي