أجرى الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت مكالمة هاتفية، على خلفية التخفيف من حدة التوترات بين موسكو والغرب حول أوكرانيا.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الرئاسة الفرنسية أن المكالمة استغرقت ساعة و40 دقيقة، وأن ماكرون أكد خلالها أن “الحوار الصادق لا يتّسق مع التصعيد”.

وأكد قصر الإليزيه أن الرئيسين أعربا عن رغبتهما في مواصلة الحوار حول “سبل تنفيذ اتفاقات مينسك” لتسوية النزاع في شرق أوكرانيا و”شروط الأمن والاستقرار في أوروبا”.

وسبق أن أكد الكرملين أن ماكرون الذي زار موسكو مطلع الأسبوع الجاري سيتواصل مع الرئيس بوتين هاتفيا بعد اختتام مشاوراته مع الحكومة الأوكرانية والإدارة الأمريكية والحلفاء الأوروبيين.

ومن المقرر أن يجري بوتين في وقت لاحق من اليوم اتصالا آخر مع نظيره الأمريكي جو بايدن.

فرانس برس-فرانس بالعربي