ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن المستشار أولاف شولتس عقب وصوله إلى موسكو اليوم الثلاثاء خضع لفحص فيروس كورونا من قبل طبيب بالسفارة الألمانية، رافضا أن يجري الاختبار في الجانب الروسي.

وحسب وسائل الأعلام، وبينها صحفية “بيلد” وقناة “فيلت”، فإن الطرف الألماني وجه دعوة لممثل عن السلطات الصحية الروسية لمراقبة عملية الفحص، التي أجريت على متن طائرة “إيرباس” الحكومية الألمانية في المطار.

وأكدت “بيلد” أن رفض إخضاع شولتس لفحص روسي لا علاقة له بالمخاوف من أن يقع الحمض النووي للمستشار في أيدي الروس”، وذلك بعد أن زعمت مصادر إعلامية أن مثل هذه المخاوف تقف وراء رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرفض اختبارا روسيا قبيل لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاسبوع الماضي.

وكان على شولتس وأعضاء الوفد المرافق له والصحفيين المرافقين له – أكثر من 50 شخصا في المجموع – الحصول على إجمالي ثلاثة اختبارات سلبية لـ PCR قبل مغادرة ألمانيا.

ومن المقرر أن يجري شولتس اليوم محادثات مع بوتين في أول لقاء وجها لوجه بينهما. وتأتي زيارة شولتس إلى موسكو تتويجا لحملة برلين الدبلوماسية المكثفة التي تهدف إلى إيجاد تسوية سلمية للأزمة حول أوكرانيا. وزار المستشار الألماني كييف أمس وغادرها اليوم متوجها إلى موسكو.

المصدر: وكالات

اترك رد