زيد العظم – فرانس بالعربي

أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان عن نوايا بلاده في استعادة جميع الأطفال الفرنسيين المحتجزين في مخيمات شمال شرق سوريا.

واستبعد رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن تقوم باريس باستعادة مواطنيها البالغين من تلك المخيمات في هذه الفترة.

وفي لقاء تلفزيوني على شاشة فرانس 5 كشف الوزير لودريان عن سياسة الحكومة الفرنسية في استعادة جميع الأطفال الفرنسيين دون البالغين.

ويوجد أكثر من 200 طفل فرنسي محتجز في مخيمات شمال شرق سوريا والتي يطلق عليها مخيمات غوانتنامو السورية.

على صعيد آخر وفي ذات السياق رفعت مؤخرا بعض الجمعيات الحقوقية الفرنسية دعاوي قضائية على الحكومة الفرنسية أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لإلزام باريس في تسريع استعادة جميع المواطنين الفرنسيين من شمال شرق سوريا.

وسابقا قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بأن سياسة الحكومة في استعادة مواطني بلاده تقوم على مبدأ “دراسة كل حالة على حدى” حتى يتسنى للجهات الأمنية الفرنسية تقييم حالة الخطورة لكل محتجز فرنسي.

اترك رد