أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن بحثا الوضع في أوكرانيا، وأن ماكرون دعا إلى تهيئة الظروف لحل الأزمة المحيطة بأوكرانيا بالسبل الدبلوماسية.

وجاء في بيان الإليزيه أن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شدد على ضرورة مواصلة الجهود الدبلوماسية لإزالة التوتر وتهيئة الظروف الملائمة لإجراء حوار جاد لحل الأزمة الروسية الأوكرانية ومعالجة القضايا الأمنية الأوروبية”.

وأضاف: “أكد الرئيس الفرنسي أيضا التزام باريس باحترام سيادة وأمن شركائها وحلفائها”.

من جهته، رحب بايدن بجهود باريس وبرلين ضمن “صيغة نورماندي” لضمان تنفيذ “اتفاقات مينسك”.

Tass