حذر وزير الخارجية الفرنسي من أنه إذا لم يتم التوصل بغضون بضعة أيام لاتفاق في فيينا بين إيران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الإيراني، فإن العالم سيواجه “أزمة” انتشار نووي حادة.

وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان، أمام مجلس الشيوخ الفرنسي إنه “كلما تقدمنا أكثر كلما زادت إيران من سرعة إجراءاتها النووية، وكلما قل اهتمام الأطراف بالانضمام إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (اتفاق 2015)، من هنا فنحن بلغنا اليوم نقطة التحوّل”.

وأكد أن: “الأمر ليس مسألة أسابيع وإنما مسألة أيام”.

وتستضيف فيينا منذ أبريل 2021 مفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

وتجري المفاوضات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، بينما تشارك الولايات المتحدة في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني.

المصدر: أ ف ب+وكالات