أعلنت الحكومة اللبنانية، أنها تعاقدت مع شركة CMA|CGM الفرنسية من أجل إدارة وتشغيل محطة حاويات مرفأ بيروت، الذي أدى انفجار فيه عام 2020 إلى مقتل أكثر من 200 شخص وأضرار كبيرة.

وقال وزير الأشغال العامة والنقل علي حمية، في مؤتمر صحافي أنه “تم الإتفاق على توقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة محطة الحاويات في مرفأ بيروت مع شركة CMA|CGM الفرنسية، وذلك وفقا لدفتر الشروط، بحيث تم تخفيض السعر المقدم من الشركة بالدولار الأميركي من 11.27 دولار أمريكي إلى 11 دولارا والإبقاء على الجزء المحدد بالليرة اللبنانية كما هو، والبالغ 285 ألف ليرة لبنانية”.

وأوضح أن “المشغل الحالي يتقاضى نسبة مقدارها 39.60% من رسم كافة خدمات السفن، إلى أنه وفقا للاتفاق الجديد مع شركة CMA|CGM، فإن كامل الرسوم، ستعود إيراداتها إلى المرفأ حصرا، وبالتالي إلى الخزينة العامة، مع بقاء كافة الخدمات المشار إليها”.

وتوجه حميه الى اللبنانيين قائلا: “بنتيجة هذا الاتفاق المشار إليه، فإنه وفقا للسعر الجديد، سيتم رفد الخزينة العامة بعشرات الملايين من الدولارات الإضافية، وهذا يؤكد بأننا نستطيع وبالإرادة والتصميم، القيام بما يجب فعله لتفعيل المرافق العامة دون وصاية من أحد، وهذا يمكنه أن يتحقق عندما تغيب المصالح الخاصة، وذلك عندما تكون المصلحة العامة في ضمير المؤتمن عليها”.

المصدر: الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام

اترك رد