أكد مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيريك زمور الأحد أنه من “الممكن جدا” ألا يحصل على 500 توقيع إلزامي لمسؤول منتخب من رؤساء بلديات وبرلمانيين، لتثبيت ترشيحه.

وقال الإعلامي السابق: “ليس لدي أي تأكيد، هذا صعب جدا، نتصل لمدة ساعات، يتحدث صديقي فيليب دو فيلييه لمدة ساعات مع رؤساء البلديات، يتحدث غييوم بيلتيي لمدة ساعات مع رؤساء البلديات، وأنا بنفسي أجري اتصالات مع رؤساء البلديات في محاولة لإقناعهم”.

وأضاف: “أؤكد لكم أن ذلك ممكن جدا”، ردا على سؤال عن إمكانية عدم تمكنه من نيل الـ 500 توقيع، التي يجب أن يقدمها إلى المجلس الدستوري بحلول الرابع من مارس، ليتمكن من المشاركة في الانتخابات المقررة بين العاشر والرابع والعشرين من أبريل.

وتابع “يقول لي رؤساء البلديات: نعم أنت رائع، نحن نتفق معك. ولكنهم خائفون”، لأن أسماءهم ستُنشر علنا.

وفي حال عجز زيمور عن جمع نصاب التواقيع لن يتمكن من إتمام ملف ترشحه الانتخابي وسيتوجب عليه الانسحاب.

المصدر: “أ ف ب”

اترك رد