هدد ممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، نيكولاس دي ريفيير، روسيا بعواقب وخيمة، إذا لم تتخل عن اعترافها بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، واعلن تضامن بلاده مع أوكرانيا.

وقال نيكولاس دي ريفيير للصحفيين: “ندعو روسيا إلى العودة عن قرارها ونعلن تضامننا مع أوكرانيا، وسنواصل الجهود لدعم حكومة كييف.. سيكون لهذا عواقب في أوروبا، يمكننا فرض عقوبات. سنواصل البحث عن حل دبلوماسي، لأننا بحاجة إلى حل دبلوماسي. الرئيس (إيمانويل) ماكرون سيسعى إلى ذلك في الساعات والأيام المقبلة”.

اترك رد