قفزت أسعار الغاز في الأسواق الأوروبية، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بأكثر من 10% على خلفية الأحداث حول أوكرانيا.

وذكرت وكالة “تاس” أن ارتفاع أسعار الوقود الأزرق في أوروبا، جاء بعد اعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

وصعدت العقود الآجلة للغاز في شهر مارس المقبل في مركز TTF في هولندا إلى مستوى 935 دولارا لكل ألف متر مكعب، بزيادة نسبتها أكثر من 10%.

وتعد روسيا أحد أبرز موردي الغاز إلى أوروبا، وتقوم بتصديره إلى الدول الأوروبية عبر عدة مسارات منها أوكرانيا، وتوفر روسيا نحو 40% من احتياجات السوق الأوروبية من الغاز.

يذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع مساء يوم الاثنين، على مرسومين يقضيان باعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين عن أوكرانيا.

المصدر: تاس