دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى الحوار مع أوكرانيا، وأكد على ضرورة تغليب الدبلوماسية لحل الأزمة.

وقالت رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة في بيان، الأربعاء، إن أردوغان وبوتين تناولا هاتفيا الأزمة الروسية الأوكرانية.

ولفت أردوغان إلى الأهمية التي توليها تركيا للحوار الوثيق مع روسيا في الملفات الإقليمية.

وأكد على رفض تركيا الاعتراف بالخطوات التي تنتهك سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، مشيرا إلى ضرورة التوصل إلى حل بموجب اتفاقيات مينسك.

وشدد على أن تصعيد الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، ولا سيما الاشتباك العسكري، “لن يعود بالنفع على أحد”، مؤكدا على ضرورة استمرار الاتصالات الدبلوماسية واللقاءات بين الجانبين.

وأعرب أردوغان استعداد بلاده للقيام بما يقع على عاتقها في سبيل خفض التوتر وحفظ السلام.

وجدد أردوغان دعوته إلى بوتين للحوار، مؤكدا على أهمية تغليب الدبلوماسية من أجل حل الأزمة.

وأشار أن بلاده تواصل اتخاذ موقف بنّاء داخل الناتو فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية.

كما دعا أردوغان نظيره الروسي لزيارة تركيا في أقرب وقت لعقد اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين، والذي عُقدت النسخة الأخيرة منه في مدينة سوتشي الروسية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

واحتدمت الأزمة الأوكرانية الروسية في أعقاب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء الاثنين، اعتراف بلاده رسميا باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، اللتين كانتا خاضعتين لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو، وسط رفض دولي واسع.

واعتبرت دول غربية أن اعتراف موسكو باستقلال دونيتسك ولوغانسك “بداية فعلية للحرب الروسية ضد أوكرانيا”.

الأناضول