أوقفت بورصة موسكو التداولات، اليوم الخميس، كإجراء احترازي بعد تراجع البورصة في ظل تصاعد التوتر جراء الأزمة الأوكرانية، وفقا لما ذكرته وكالة “نوفوستي”.

وجاء في بيان صدر عن بورصة موسكو: “تم تعليق التداول في جميع الأسواق. وسيتم الإعلان عن الاستئناف في وقت لاحق”.

واتخذت بورصة موسكو القرار بعد تراجع حاد سجله مؤشراها إلى جانب انخفاض الروبل الروسي بعد إعلان روسيا عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف حماية دونباس.

وارتفع سعر صرف الدولار إلى 84.075 روبل فيما صعد اليورو إلى 95.24 روبل، بينما انخفضت بورصة موسكو بنسبة 11.3%.

المصدر: نوفوستي

اترك رد