أعلنت رومانيا وتشيكيا وإستونيا، السبت، إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية ردا على تدخل موسكو العسكري في أوكرانيا.

وقالت هيئة الطيران المدني الرومانية، في بيان، إنه جرى تعليق العمل باتفاقية النقل الجوي المدني المبرم بين رومانيا والاتحاد السوفييتي في 22 ديسمبر/ كانون الأول 1976.

وأوضحت أن المجال الجوي للبلاد بات مغلقا أمام الطائرات القادمة من روسيا، بما فيها رحلات العبور (ترانزيت)، فيما لا يشمل القرار الرحلات الطارئة والإنسانية.

كما أعلن وزير الاقتصاد والبنية التحتية الإستوني تافي آس، حظر استخدام جميع الطائرات الروسية للمجال الجوي للبلاد.

وناشد في بيان صحفي جميع دول البلطيق اتخاذ قرار مماثل.

وأضاف أن على أوروبا أن تكون موحدة وحازمة أمام الهجوم الروسي على أوكرانيا.

بدوره، أعلن وزير النقل التشيكي مارتن كوبكا، انضمام بلاده للدول التي أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

وأضاف، في بيان، أن بلاده قررت إنهاء استخدام جميع الناقلات الجوية الروسية لمجالها الجوي.

وفي وقت سابق، أعلنت كل من بريطانيا وبولندا ومولدوفا إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

الأناضول