اقترح المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الفرنسية، إيريك زمور، إرسال مبعوثين فرنسيين يحترمهما كل من روسيا وأوكرانيا، لمحاولة إيجاد حل للأزمة الحاصلة.

وفي مقابلة مع راديو “RTL”، رأى إيريك زمور أنه “يجب ألا نضيف الحرب إلى الحرب”.

وأضاف زمور: “ولتهدئة الأوضاع، وللترويج للمفاوضات، اقترحت إرسال مبعوثين فرنسيين يحترمهما “بطلا الرواية”، وهما الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق، هوبير فيدرين، لمحاولة إيجاد حل”.