أعلن الاتحاد الدولي للتايكوندو الثلاثاء (الأول من آذار/ مارس 2022) تجريد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الحزام الأسود الشرفي في اللعبة بعد غزو بلاده أوكرانيا، في أحدث عقوبة من الرياضة الدولية. واستشهد الاتحاد الدولي للتايكوندو بشعار اللعبة “السلام أغلى من الانتصار”، وأدان التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا وقال “الهجمات الهمجية على أرواح الأبرياء” خالفت قيم الرياضة المرتبطة بالاحترام والتسامح.



وقال الاتحاد الدولي في بيان “بخصوص هذا الأمر، قرر الاتحاد الدولي للتايكوندو سحب الحزام الأسود الشرفي المقدم إلى السيد فلاديمير بوتين في تشرين الثاني/ نوفمبر 2013”. وأضاف الاتحاد أنه سيسير على خطى اللجنة الأولمبية الدولية في منع رفع العلم الروسي أو عزف النشيد الوطني في المسابقات.

كما أعلن أنه لن يقيم مسابقات في روسيا وبيلاروسيا. وتماشياً مع توصية اللجنة الأولمبية الدولية، لن يتم عرض أعلام البلدين أو عزف نشيديهما في أحداث التايكواندو حول العالم.

ولا يمارس بوتين التايكواندو في الواقع، بل هو محترف في الجودو، وقد شغل مطوّلاً منصب الرئيس الفخري للاتحاد الدولي للجودو قبل أن يجرّده الأحد من هذا الشرف.

اترك رد