تقدمت مولدوفا، الخميس، بطلب رسمي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد أسبوع على بدء العملية العسكرية الروسية ضد موسكو.

وقالت رئيسة مولدوفا مايا ساندو، في تصريحات صحفية: “نوقع اليوم طلب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. بعض القرارات يجب أن تتخذ بسرعة وحزم”، حسبما نقل موقع “يورونيوز” الأوروبي.

وقد وقعت مولدوفا، وهي جمهورية سوفييتية سابقة، اتفاقية شراكة مع بروكسل العام 2014، لكنها لا تقدم أي ضمان لمنحها عضوية الاتحاد.

وتأتي الخطوة توازيا مع تقدم جورجيا بطلب للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، الخميس، وسط مخاوف في ظل الغزو الروسي لأوكرانيا.

وسبق أن دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بروكسل إلى ضم بلاده “فورا” للاتحاد الأوروبي.

ورغم أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين فتحت الباب أمام هذا الاحتمال، إلا أنها أكدت أن ذلك لن يحصل بين ليلة وضحاها.